علاج السحر المأكول والمشروب (الجزء الثاني)
Generic placeholder image

نستكمل ما بدأنا به سابقاً وهو عن كيفية إخراج السحر المأكول والمشروب من المعدة وتكلمنا عن طريقة مجربة وناجحة بإذن الله رب العالمين 100% وآتت نتائجها مع كل الناس الذين جربوها.
اليوم سنتكلم عن ثلاث تجارب تمت تجربتها وأيضا تجلب نتيجة فعالة بإذن الله أول شيء سنتكلم عن السنا مكي وهي عشبة تزرع في مكة من شجر السند.
السنا مكي أشاد به الرسول صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث وإليكم طريقة استخدامه:
السنا مكي له طريقتين:
الطريقة الأولى: 
نأخذ منه ملء اليد اليمنى ويغلى في لتر من الماء، ثم نتركه يبرد؛ وبعد أن يبرد نقوم بتصفيته من العشبة تماما حتى يصير مثل الماء العادي، وبعدها نقرأ عليه الفاتحة والإخلاص والمعوذات وآية الكرسي وآيات السحر من طه ويونس والأعراف، ثم ننفث فيها سبع مرات ونقول بالشفاء العاجل ان شاء الله، ويشرب منها كأساً واحداً لا أكثر وفي السنة شرب كوب واحد شهريا وشرب أكثر من مرة يؤثر على القلب.
وأيضاً يتم أخذ معلقة يوميا منه لأن السنا مكي سيكون مطحون مع خلطه مع كيلو عسل مقدار معلقة واحدة مطحونة بالتالي لن يكون تأثيره قوي جدا مثل ما يكون مشروب.
فيؤخذ منه معلقة على الريق فيعمل عملية نظافة ويسبب إسهال لأنه ملين وبالتالي بإذن الله ينزل السحر من المعدة بإذن الله رب العالمين عن طريق إخراج البراز.
طريقة السنا مكي عند خروج السحر من الإنسان بالإخراج يكون هذا الإخراج له رائحة نفّاذة يعني يبان لنا أن رائحته هذه توحي على خروج السحر عن طريق هذا الملين.
هناك نوع آخر يخرج السحر متقطع أو مهترئ على عدة أيام وهو القسط الهندي وقد ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث نبوية.
القسط الهندي: نبات حار يعني صعب شربه لوحده في كوب فدائما يوضع منه ملعقة صغيرة مطحونة على الزبادي أو العسل أو الشاي ويتشرب يوميا بحيث انه يطهر البطن وهو مشروب حار فيجب أن يضاف في الشاي أو الزبادي أو العسل ويتم تفاعله مع المادة السحرية الخبيثة الموجودة بالمعدة وستلاحظ من البراز ان هناك رائحة نفاذة جدا.
وله ايضا طريقة أخرى يتم وضع القسط الهندي مع زيت الزيتون ويتم قراءة عليه الفاتحة والإخلاص والمعوذات وآية الكرسي وآيات السحر وبالتالي يتم دهن الجسم به بالكامل طبعا هذه الطريقة صعبة لأنه لا يوجد أحد يدهن جسمه لأربعين يوم ومشقته كثيرة لذلك إضافته للشاي أو الزبادي والعسل أو الحليب واستخدامه أسهل.
الطريقة الثالثة مجربة وجميلة جدا وفعالة هو إحضار زيت زيتون جالون وقراءة عليه سورة الرحمن سبع مرات عند قراءتها ونستخدم الزيت هذا مرة صباحا ومرة مساءا ودهن هذا الزيت على المعدة فم المعدة وتستخدم معلقة صباحا ومساءا دليل وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى التجارب التي تمت تجربتها يفتت هذا السحر في المعدة ويسهل إخراجه مع إخراج الإنسان.
وبهذا هل نكون اكتفينا؟
طبعا لا لم نكتف حيث بعدها مباشرة يجب أن نقرأ الرقية الشرعية بالقرآن والسنة من خلال قراءة قرآن على المريض لإحضار العارض وإخراجه.
في حال الانتهاء من إخراج هذا المأكول أو المشروب من المعدة يسهل إخراج هذا العارض.
لماذا لابد من الرقية بعد إخراج هذا المأكول أو المشروب؟
لأنه أحيانا بعض العوارض تتثبت بهذا الجسم فهي تتحرك وتنتقل ويتلذذ بأنه يؤذي المريض فبالتالي يصعب خروجه؛ فيجب أن ننزل هذا المأكول أو المشروب من المعدة حتى يتم إخراج هذا العارض.
في حالة أخرى هل يمكن هذا العارض أن يكون مربوطاً في المعدة فعلا.. مربوط بهذا السحر وبمجرد خروجه يمكن أن يخرج مع العارض.
ويمكننا أن نقوم بعملية الرقية وخروج العارض إما بإعلان إسلامه أو الخروج الآمن من الجسم أو حرقه أو ما شابه حسب سحبه وطريقة خروجه ولكن يتبقى هذا السحر كالمغناطيس يقوم بسحب العوارض لهذا الجسم حتى بعد خروجه فقد يقول لك شخصاً ما: بعد طلوع العارض من جسمي رجع مرة أخرى! والسبب في ذلك أن السحر الذي في البطن لم ينزل فالبطن مؤثر على هذا الجسم فيقوم بعملية دور المغناطيس مثله كمثل السحر المرشوش على العتبة أو في الشوارع أو يضعه على مكان أحد بهدف أذية من في المكان أو يرش سحر نفس نوع السحر المشروب أو المأكول فيكون أيقونة لجذب هذا العارض.
وعليه فنحن اليوم شرحنا طرق استخدام أي طريقة منها  لإخراج السحر المأكول أو المشروب من المعدة مع الرقية الشرعية ولابد من الالتزام الديني الكامل بعد الرقية حتى تكون هالة الجسم ساحة إغلاقها فتقوم بعملية الإرياح وهي إزالة هذه الشوائب من الجسم وإزالة آثار السحر التي تسبب هذا النحس في حياة الإنسان ووقف الحال مثل ما يقولوا أو مشكلة في البيت أو الاهل أو الأصدقاء أو مشكلة مرضية أو مشاكل الدخل وأهمها هو الابتعاد عن الله سبحانه وتعالى فلابد من الالتزام الديني بعد الرقية التزام كاملا في أذكار الصباح والمساء والصلاة في مواعيدها وحسن المعاملة والأسلوب الراقي لأن الدين معاملة فلا بد أننا نحترم كل تعاملاتنا والابتعاد عن المعاصي والموبقات ان نبتعد منها تماما حتى يكتمل العلاج.
فمثلا: كمن شفاه الله من السحر ثم يذهب ليسهر في مكان غير جيد ويباشر المحرمات وقد نهانا ربنا عنها فبالتالي الجسم في هذه المرحلة مفتوح وسوف تدخل العوارض من أي مكان في الجسم بمجرد القيام بعمل خاطئ لا يرضاه الله ويبقى الشيطان مراقبك في كل تحركاتك حتى يسهل إصابتك مرة أخرى فلابد اخواتي واخواني ان نلتزم دينيا بعد الرقية الشرعية حتى يسهل إيقاف هذا الاختراق للجسد وتحصينه بقراءة القرآن واستمرارية سورة البقرة وأذكار الصباح وأذكار المساء مهمة جدا وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير بعد صلاة الفجر كان له في هذا اليوم  حرزا من الشيطان".
هذا والله أسأل أن يحفظ الأمة من ضرر الشياطين ويعافي كل مبتلى إنه ولي ذلك والقادر عليه.
                                                                                                                                                                                                        الشريف د/أحمد فراج شاهين