الرد على استفسارات المشاهدين
Generic placeholder image

هذه عبارة عن استفسارات قمت بالرد على بعضها والتي جاءتني على صفحة البرنامج وصفحتي الشخصية على الفيس بوك.
أعراض السحر المأكول والمشروب.. وسحر التفريق بين الزوجين
هناك أضار عامة.. وأضرار خاصة... للهدف من السحر والعياذ بالله..
الأعراض العامة هي: 
1-    عدم الصلاة أو التقطيع في الصلاة.
2-    ثقل في الصلاة.
3-    صداع العين والجبهة.
4-    وجع أسفل الظهر.
5-    ثقل على الأكتاف.
6-    خرابيش الصدر.
7-    كدمات في الذراعين.
8-    كدمات في الفخذ والرجلين.
9-    عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء.
10-    حب للعزلة والوحدة.
11-    الجلوس في الحمام كثيرا.
12-    الوقوف أمام المرآة.
13-    العصبية.
هذه بعض الأمور التي تعتبر من الأعراض العامة للمس والسحر..
بالنسبة للمأكول والمشروب.. أعراضه هذه التي ذكرناها ونضيف عليها أن البطن تعلو وتنخفض وعند الذهاب للطبيب يخبرك أنه ليس لديك شيء!
معنى هذا: أنك شربت أو أكلت شيء فيها سحر والعياذ بالله ؛ والهدف منه هو مرضك. فماذا نفعل؟
الرقية الشرعية؛ والانتظام في أداء الصلاة؛ والمحافظة على أذكار الصباح والمساء.
عند بدء الرقية الشرعية يبدأ العارض يخرج بإذن الله رب العالمين.. ولكن لابد من نزول السحر الذي في البطن.. وهناك طريقتين لنزوله:
الأولى: نحضر ما يقارب لترين أو ثلاثة من الماء بعد صلاة الفجر ونقرأ عليه سورة يس بنية دلف السحر من الفم، ونقول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" مائة مرة ثم نقوم بشربه ونضع الإصبع في الفم وتبدأ بالترجيع لإخراج كل ما في البطن، نكرر ذلك مرة واثنتين وثلاثة لحين نزول السحر؛ عندها ستشعر بارتياح في معدتك. أثناء عملية الاستفراغ ستجد أن هناك شيئاً يريد الخروج لكنك غير قادر على إخراجه، في هذه الحالة تكرر ذلك يوميا لحين نزول السحر.
الثاني: نحضر الماء المقروء عليه القرآن ـــــ كما سبق ـــــ وتضع فيه ورق سدر، وورق الريحان، وورق العرعر، وورق الحناء، ثم نقوم بتنظيفهم ونقعهم في الماء المقروء من بعد صلاة العشاءـ، ثم بعد صلاة الفجر نفس الشيء.. وتقرأ سورة يس وتقول الأذكار وتشرب الماء بعد تصفيتها من ٢ إلى ٣ لتر وتبدأ بالاستفراغ لحين نزول السحر.
سحر التفريق بين الزوجين
التفريق بين الزوجين غالبا يكون سحر مرشوش بنسبة ٩٠٪ .. 
هذا من الحالات التي رأيناها... حين يرش هذا السحر ليتخطى عيه الزوج والزوجة فيدخل العارض في جسم الزوج والزوجة، بعدها يرى الزوج زوجته قبيحة، أو الزوجة ترى زوجها بشكل قبيح، وتبدأ المشاكل على أتفه الأسباب، ثم يكون النفور بينهما بلا داعي، وعندما يبعد أحدهما عن الآخر يشتاقان لبعضهما، ولكن عندما يقتربان من بعضهما يبدأ النفور والمشاكل، وذلك على حسب قوة السحر والعياذ بالله.
عـلاجــــــــــه
هي الرقية الشرعية للزوج والزوجة.. وبعد خروج العوارض من الجسم يحضرا ماء بملح وعليها نقطتين من المسك ويتم غسل البيت كله بها؛ وبإذن الله الأمور ستكون طيبة بحول الله رب العالمين، ثم يبخر البيت كله بلبان ذكر مع تشغيل الرقية الشرعية وسورة البقرة فيه كي يطهر البيت من الشياطين.
أحلام مفزعة من الجن... بعدما رميت ماء مغلي في الحمام
لقد أذيت نفسك بنفسك؛؛
لأن الشياطين دائما تجلس في الحمامات والأحواض والأماكن الغير طاهرة.
أنت عندك رخصة بأن تقول: "بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخُبُث والخبائث" عند دخولك الحمام تقولها في سرك، وخارج الحمام تقولها بصوت عالٍ فهي تحميك من العوارض فلا تدخل بيته وتسكب الماء المغلي في عين الحمام وتؤذي أحداً منهم لأنهم لن ينصرفوا وذلك لأنك لم تقل "بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخُبُث والخبائث" فأنت فاجأتهم وآذيت واحداً منهم بالماء المغلي فلن تستطيع الخروج إلا وهو معك، فيبدأ معك بالأحلام، ثم يبدأ بالتعذيب، ثم يؤذيك في جسمك وكل ذلك وهو داخل الجسم.. فبالتالي فيجب عليك الالتزام بالصلاة وأذكار الصباح والمساء ودائما تتطيب بالمسك لأنها سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي حال استمرت معاناة المريض أكثر من (10) أيام مع الالتزام بالصلاة والأذكار فإنه يخضع مرة أخرى للرقية الشرعية.
ضيق وعصبية عند سماع القرآن
هذا معناه وجود سحر أو مس داخل الجسم.. 
والعارض الذي داخل الجسم غير متوافق لأنه غير مسلم، فعندما يسمع القرآن أو الرقية الشرعية يتعصب ويشعر المريض بالضيق والخنقة كي يترك المكان الذي هو فيه، وبالتالي يجب أن تتم المقاومة بالصلاة وأذكار الصباح والمساء وعمل الرقية الشرعية كي يخرج العارض من الجسم ويمنع من دخول الجسم مرة أخرى، وبعد الرقية الشرعية لابد من الالتزام الديني التام الكامل كي تغلق هالة الجسم ولا يخترقه الشيطان مرة أخرى.
أثناء استحمامي أو تواجدي بالحمام أقوم باستعراض جسمي أمام المرآة
الحمام هذا مكان الشياطين؛ فيجب عند دخوله أن نقول مثلما علمنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: "بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخُبُث والخبائث".
أنت دخلت الحمام من دون أن تسمي الله ولو في سرك وقمت بتبديل ملابسك أمام المرآة واستعرضت بجسمك؛ هكذا أنت حضرت العوارض من داخل المرآة؛ وحضرت العوارض التي داخل الحمام التي لم تصرفها بالاستعاذة عند الدخول، وبمجرد استعراض الجسم تحصل نظرة الإعجاب من العوارض وإذا صادف أحد العوارض الأقوياء فإنه سيخرج معك لأنك بهذا الفعل تستدعي العوارض لكي تؤذيك.
للأسف.. بعض الشباب يدخن السيجارة بالحمام بحجة أنه متعود! وهذا من الأمور السيئة جدا، وبهذه العادة السيئة هو يحضر العوارض والشياطين حوله لأنهم يحبون الدخان جدا حيث أنهم مخلوقين من الدخان، وبعد انتهائه من السيجارة يقوم برميها في عين الحمام وهذا أسوء ما في الأمر فبفعلك ذلك قد تؤذي أحدهم وبالتالي تتعرض للمس (خرجت ومعك أحدهم أي أصابك المس)، ممكن أن ينجو مرة والثانية والثالثة فالعاشرة لكن قد تصادف إحدى المرات فيؤذي أحدهم بهذه الفعلة فيتعرض للمس، فيبدأ أذاه للشخص فيأتيه في أحلامه وتبدأ الأحلام المفزعة جدا في المنام من باب رد الأذى، وأيضا تعطيل العمل وتخريب الحياة الزوجية، ويوصلك إلى مرحلة الضيق الشديد، ولو كان العارض قويا بعض الشي فقد يجعلك تتعرض للصرع أمام الناس... وكل هذا من باب الانتقام ورد الأذى.
إذن ماذا نفعل للوقاية من وقوع مثل هذا الأمر؟
عند دخول الحمام نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، عند نزول السلم نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ونسمي، عند تغيير الملابس أمام المرآة نسمي الله لحجب العيون عنا حيث أن الوقوف أما المرآة يكون للضرورة وعدم استعراض الجسم أمام المرآة.
وقد قمت بعلاج حالات كثيرة ومن أقرب الناس لي شخصيا بسبب هذا الأمور حيث في أحد الحالات قاموا برمي زيت مغلي في حوض المطبخ فتعرضوا للأذى، وقد تم علاجهم بفضل الله سبحانه وتعالى بعد جلسة رقية شرعية قوية جدا وخروج العارض بعد تعرض هذا الشخص خلال فترة الرقية لأذى شديد جدا وحروق في اليد والظهر!
ولذلك لا يجب أن نقوم بأفعال مثل شرب سيجارة في الحمام، وأيضا نستطيع انتظار الزيت المغلي حتى يبرد ثم نسمي ونرميه في الحوض أو في أي مكان، أو أي فعل عفوي بدون قصد قد يعرضنا للأذى.
التخلص من السحر في البيت
يمكن التخلص من السحر في البيت بطرقة بسيطة جدا، ماء ممزوج بالملح ولو وجد مسك نضيف منه نقطتين ونغسل البيت بهذا الخليط (الماء والملح)، وبإذن الله لو كان هناك سحر مرشوش يفسد ويفك أي ربط خاص بالبيت، لكن لو كان هناك سحر مرشوش مقصود به إنسان داخل هذا البيت فيلزم له الرقية لكي يفك ويخرج، لأن هذا العارض يكون مكلف بإيذاء هذا الإنسان في جسمه وبالتالي يجب عمل الرقية ليخرج من الجسم.
وجدت سحر تحت السرير ورق وقماش مربوطين مع بعض وعليه علامات وكتابة باللون الأحمر
للتعامل مع هذا السحر، أولا يجب ان يكون الشخص على طهارة ومتوضئ وقد وضع المسك، ونقوم بفك السحر والربط والعقد الموجودة به، مع الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم والبسملة، وبعد فك السحر يقوم بتقطيعه، وبعد ذلك أمامه طريقتين: الأولى إما حرقه لإبطال السحر تماما، والثانية بوضع السحر في ماء وملح لإبطاله تماما، ويفضل الحرق بعد فكه وتقطيعه، لكن هناك ملاحظة أن نحاول أن نعرف اسم الشخص المكتوب على هذا السحر، لأن السحر بالتأكيد له خادم من العوارض دخل جسم الشخص المقصود بالسحر، فيلزم له الرقية الشرعية ليكتمل العلاج وابطال هذا السحر بشكل كامل.
طبعا بعد حرق السحر فالعقدة الخاصة بالإنسان والعارض تكون قد فُكّت، وبالتالي هنا يخيّر العارض بين أن يبقى أو يخرج، أحيانا يكون العارض في جسم الإنسان يأكل ويشرب فيكون قد أحب هذا الوضع وبالتالي لن يخرج إلا رغما عنه فيلزمه رقية شرعية (الفاتحة والإخلاص والمعوذات وآية الكرسي) وبعض آيات القرآن التي تدمر السحر في الجسم.
فضل سور القرآن..
القرآن كله خير، وتحديدا سورة "البقرة" لو واظبت عليها فهذا أمر جميل جدا، سورة "الصافات" تبعد الشياطين، سورة "ق" تبعد تسليط القرين على الإنسان، لأن القرين لو تسلط على الإنسان فإنه يسبب له حالة هلوسة ووسوسة وهيجان فكري وممكن توحد وممكن حب للعزلة، وسحر القرين يعتبر من أصعب أنواع السحر وعلاجه دائما سورة "ق" وسورة "يس" والمعوذات وآية الكرسي، وتكون قراءتها بعد صلاة المغرب.
أيهما أقوى السحر أم المس؟
الإثنين أذى، فليس هناك شيء اسمه أيهما القوي وأيهما الضعيف في هذه الحالات، ولن يكون هناك فارق سواء كان سحراً أو مساً.
هل معرفة مكان السحر المدفون وايجاده يعتبر شرطا بعد الرقية؟
لا طبعا.. نهائيا لا، أي سحر والعياذ بالله يتم عمله يكون له عارض كخادم في جسم المريض، وهذا العارض بعد الرقية الشرعية إما بخروجه أو حبسه أو إعلان إسلامه او حرقه في الجسم يكون قد انتهى الموضوع، وبالتالي معرفة مكان السحر وما به من شعوذة سواء كان مدفون أو غيره لن يشكل فارق بالنسبة لنا لأن خادمه قد تم التعامل معه في جسم الإنسان أصلا وبالتالي لا تأثير لهذا السحر بدون خادمه ويعتبر مادة فارغة من مضمونها ليس لها أي آثار.
لكن هنا ملاحظة مهمة وهي حالات الوهم، فبمجرد خروج العارض يجب أن يكون لدى المريض ثقة بالله أنه شفي تماما، ويبدأ بعدها بالتحصين، فيقرأ بعد الصلاة الإخلاص والمعوذات وآية الكرسي، والمداومة على أذكار الصباح والمساء، وبعد الفجر يقول (100مرة): لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، وأيضا التعطر بالمسك وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، والبعد عن الموبقات والمعاصي، كل هذه الأمور تحصن الإنسان وتصنع هالة حوله صعب أن تخترقها العوارض.
كيف أحمي نفسي من الحسد؟
لا شك أن الحسد مذكور في القرآن، لكن طالما أنت تصلي وتتحصّن وتحافظ على أذكار الصباح والمساء فنت بإذن الله محمي من الحسد، لكن هذا لا يمنع أن ترقي نفسك يوميا، وترقي نفسك بأن تقف بعد الصلاة وتضم كفيك أمام فمك وتقرأ (7 مرات) الفاتحة ثم تنفث في كفيك، ثم الإخلاص والمعوذات وآية الكرسي، مع النفث بين كفيك بعد كل قراءة، ثم تقول: "بالشفاء العاجل إن شاء الله أرقي نفسي بنيّة فك العين"، ثم تمسح بكفيك على كل جسدك من الرأس حتى القدمين، فتجد نفسك تتثاءب، ومع تكرار الرقية مرة بعد مرة سوف يتوقف هذا التثاؤب وحينها تعرف أن العين التي في جسمك قد زالت بفضل الله.
                                                                                                                                                                                               الشريف د/ أحمد فراج شاهين