علاج سحر النزيف
Generic placeholder image

حديثنا اليوم عن سحر قد باشرت علاجه وسأتطرق لخطوات التخلص من هذا السحر، حيث أنه منتشر في المجتمعات النسائية ألا وهو: سحر النزيف عند النساء.
يجب أن نوضح بعض الأمور المعينة حتى لا يختلط الزيت بالماء.
علينا أن نفرق هل هذا النزيف لدى النساء ناتج
1-    أم أنه مرض عضوي يستلزم تدخل الطب فيه؟
2-    عن سحر أو مس عاشق لأن هذا النوع يكون للأذية وإبعادهن عمن حولهن؟
وحتى نفرق ولا نتوه ونخلط الأمور ببعضها لابد من معرفة:
أن النزيف الناتج عن آثار طبية يحتاج فيه مراجعة الأطباء دون تردد قولاً واحداً.
أما إذا كان ناتجاً عن مس أو سحر خاص بالنزيف، فلابد من الرقية الشرعية.
إذن.. كيف نعرف أنه ناتج عن سحر أو نزيف؟
بعد الذهاب إلى دكتور والخضوع للفحوصات المخبرية وظهور النتيجة بأنها سليمة ولا يوجد شيء يسبب النزيف، ولا يوجد سبب لخروج هذا الدم من الرحم، وأن وضعك سليم تماماً ولكن لا نعلم من أين يأتي هذا النزيف!!
هنا يترجح الخيار الثاني ويتأكد لدينا أن هذا نتيجة سحر أو مس لانتفاء المبرر الطبي الصحيح وعدم إمكانية تشخيص الحالة، وفي هذا الحال هذا السحر أو المس لا يسلم من وضعين:
1-    إما أن يكون سحر نزيفٍ مُسلطاً بالأذى.
2-     أو عارض عاشق.
للعلم العارض العاشق ليس بالضرورة أن يكون لدى النساء فقد يأتي للرجال أيضاً ومن الممكن أن يأتي لكليهما عارضٌ ذكراً أو أنثى.
في حال أن المرأة متزوجة يسبب العارض العاشق لها النزيف باستمرار حتى لا تقوم بالعلاقة الزوجية مع زوجها.
وقد يكون النزيف أتى عن طريق سحر أذى لتصفية هذه المرأة .. فيجعلها تنزف باستمرار ولا تطهر أبدا.
والعلاج على خطوات:
1-    الرقية الشرعية: وذلك بحضور العارض على الجسم وبعد ذلك إما يعلن إسلامه ويخرج من الجسد أو يؤخذ عليه العهد بعدم أذية أي إنسان آخر و يخرج بأمان من الجسد في حالة استعصى ذلك الأمر يتم حرقه.. وأنا دائما أفضل أن العارض يعلن توبته وإسلامه وأخذ القسم عليه ثم يخرج خروج آمن من الجسم بإذن الله رب العالمين.
هل انتهى السحر هكذا؟ 
لا لم ينته بعد .. لأن خروج العارض شيء ، وإنهاء النزيف شيء آخر.
هناك حالات بمجرد خروج العارض يتوقف النزيف، سواء سحر أو مس، وهناك حالات يخرج العارض من جسمه ولكن هو تسبب في آثار معينة أو التعويذة التي ربط بها في الجسم تسبب هذا النزيف وهذا فقط كان خادماً له..
ماذا لو مازال هناك آثار لهذا السحر موجودة في الرحم.. كيف يتم إخراجه؟
هناك طريقتين:
‌أ-     إما عن طريق بالأعشاب.
‌ب-     أو طريقة القوة النورانية للقرآن.
وذلك طبعا بعد الرقية الشرعية وخروج العارض.
بعد خروج العارض..  لابد من :
2-    الالتزام الدائم بالصلاة.
3-    قراءة القرآن.
4-    المحافظة على أذكار الصباح والمساء.
5-    الاغتسال والاستحمام بالماء والملح.
6-    التطيب بالمسك الأحمر وهي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
يبقى معنا موضوع : الأرياح والتخلص منها
    نحضر الحلتيت (وهو متوفر لدى محلات العطارة) واسمه العلمي "بذور نبات شمر البركة"، نحضر منه قطعة ورائحته نفاذة وتؤثر وتنهي وتقطع أي آثار ناتجة عن السحر في جسم أو رحم الأنثى.
    يوضع الحلتيت في إناء.. أي نحضر قطعة وتضعها في إناء ونتركها، وكلما دخلت الأخت الفاضلة التي تعاني من نزيف إلى الحمام... صباحاً ومساء تقوم بعملية التشطيف المهبلي الخارجي بهذا الخليط (الحلتيت المنقوع في الماء) وبإذن الله رب العالمين يتوقف النزيف.
هناك حالات متقدمة جدا، النزيف لا تتوقف والحلتيت لم يؤثر على إفساد هذه الهالات في الرحم التي تسبب هذا النزيف..
هنا سنبدأ بالدخول في المرحلة الأعلى وذلك باستخدام زيت الزيتون..
هناك أقاويل.. مثل أن تأتي بورقة وتكتب عليها آيات قرآنية وتضعها في زيت الزيتون، وتبدأ تغتسل به..
هناك أشخاص يقولون لماذا اكتب على ورقة واضعها في الزيت؟ 
لأنه ورد عن بعض الصحابة كابن عباس وغيره وبعض العلماء كابن القيم قيامهم بهذا الأمر وكما قال الشيخ/ ابن عثيمين في أحد فتاويه : "بأنه مجربٌ ونافع".
ولكن نحن في الرقية الشرعية نتبع السنة وهي القراءة والنفث كما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فنحضر زيت الزيتون ونقرأ قوله تعالى (وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا) سبع مرات، ونقرأ أيضاً عليه "سورة يس " مرة واحدة. 
ثم نعيد قراءة الآية مرة أخرى (وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا) "٢١ مرة"، ونبدأ بدهن هذا الزيت منطقة الرحم وأسفل الظهر وبإذن الله رب العالمين خلال ساعات قليلة يتوقف هذا النزيف.
في حال تم عمل الرقية الشرعية وحضر العارض ثم خرج.. وبعد استخدماك للماء والحلتيت واستعمال زيت الزيتون ولم يتوقف النزيف! فلابد من التوجه إلى طبيب لهدف.. لأنه قد يكون السحر قد تسبب بآثار داخلية في الرحم، فالرقية الشرعية أزالت الآثار تماماً ولكن قد تكون هناك مشكلة بسبب التكيسات وعروق ضعيفة في الرحم بدأت تنزل دم، أو وجود ورم، أو وجود أي شيء تسبب به هذا السحر، فبالتالي يتم الذهاب إلى الطبيب لإنهاء هذا النزيف.
ولكن بفضل الله سبحانه وتعالى الرقية الشرعية مع الاغتسال بجذور نبات شمر البركة (الحلتيت) بالماء، بعد الرقية وزيت الزيتون المقروء عليه "سورة يس" وهذه الآية الكريمة (وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا) تؤدي إلى إنهاء هذا النزيف تماما بإذن الله رب العالمين.
وللاطمئنان لابد أن تذهب المرأة إلى الطبيب بعد هذا كله للتأكد من انتهاء هذا النزيف تماما..
ويجب أن نتفق دوما أن الالتزام الديني هو الوقاية من أي أسحار، وهو الصلاة في موعدها وأذكار الصلاة وأذكار الصباح والمساء وقراءة القرآن والدوام على سورة البقرة والمواظبة على" لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير" مائة مرة لأن من قالها بعد صلاة الفجر كانت له ذلك اليوم حرزاً من الشيطان" كما ورد ع المصطفى صلى الله عليه وسلم، وحسن الخلق والابتعاد عن الموبقات.
بإذن الله رب العالمين لا يمكن أن يدخل جسمك شيء طالما أنت متعلقٌ بحبل الله، (فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).

                                                                                                                                                                                                         الشريف د/ أحمد فراج شاهين