مراجعات.. في السحر وعلاجه (1)
Generic placeholder image

سنتحدث اليوم في بعض الملاحظات الخفيفة التي دوماً ما نؤكد عليها.
الناس تتحدث في أعراض المس والسحر، وتكلمت سابقاً أن اعراض المس والسحر متشابهة وتختلف من الهدف من نوع العارض الموجود داخل الجسم، يعني مثلا ما هي الأعراض العامة؟
1-    صداع العين والجبهة.
2-    آلام أسفل الظهر.
3-    تساقط الشعر.
4-    خرابيش الصدر والأيادي.
5-    كدمات الأفخاذ.
6-    الأحلام المزعجة والتحرشات أثناء النوم.
7-    الحلم بالثعابين.
والأساس في ذلك أنك لا تقدر أن تصلي أو لا تستطع قراءة القرآن، مع أنه يوجد أناس مسحورة أو مصابة بالمس ولكنهم تصلون، وهذا غير متعارض مع الصلاة ولكنه يجعل الصلاة عليك ثقلية.
وهنا أشير إلى شيء مهم جداً ألا وهو في بعض الحالات لا يجعلك العارض تحس بأي أعراض نهائياً، لكنك تلاقي العكس، يعني يوجد عكوسات في حياتك لكن لا نوجد أعراض، لكن بمجرد سماع الرقية الشرعية تبدأ بالتعب.
في باب أبواب السحر يتنوع من شخص لآخر فيوجد سحر المرض وسحر وقف الحال وسحر العشق سحر العكس وهذا النوع خطير جداً، ويوجد سحر المأكول والمشروب وهذا الذي يقوم بكل شيء، ويوجد سحر المحبة وهو ما يسمى بالسحر الأبيض وحقيقة لا يوجد سحر أبيض ولا أسود بل كلها أعمال شيطانة، ويوجد السحر المرشوش، ويوجد السحر الناري، ويجد السحر المائي الذي يوضع في سمكة أو يرمى في البحر، ويوجد السحر المعلق كتعليق العمل على شجرة.
وتحدثنا سابقاً انه لا يشترط أن تعثر على السحر، يعني غير ملزم أنك تبحث عن السحر، مثلا السحر معمول في قرموط، أو سحر ملقى في النيل هل من المعقول أن نبحث عنه بواسطة غطاسين! الطريقة الصحيحة لإبطاله هي الرقية الشرعية والمسك.
نريد أن نتحدث عن في نقطة مهمة جداً ما هي الأسباب التي تجعل العارض يتمسك في الجسم ولا يخرج؟ وما هي الأسباب التي تجعل المرء يتعب مرة أخرى بعدما تم علاجه بالرقية؟ وغيرها من الأسئلة على هذا النحو.
هل السحر يتجدد لوحده حتى بعد العلاج؟
لا طبعاً.. طالما العارض خرج من الجسم فلا بد من أن يقوم المشعوذ بعمل سحر جديد، فلا يوجد ما يسمى بتجدد السحر تلقائياً، ولكن يقوم المشعوذ بربط هذا السحر على نجمه لربطه بمدة زمنية معينة، حتى يقوم الذي يريد السحر بالعودة للساحر ويعطيه مقابل مادي لتجديد السحر، ويبقى العارض موجود داخل الجسم، ويريد الخروج ولكن لا يستطيع، وهنا ينقسم إلى نوعين نوع يتعب المريض بالتدريج، أو يكون كأمن ولكن يلزم إخراجه من الجسم.
فلماذا أحيانا يتمسك العارض بجسم المريض، ولا يخرج إلا بصعوبة؟
أحيانا في الرقية تأخذ نصف ساعة من الوقت وبعض الرقى تأخذ ما يقارب الأربع ساعات.
هل ضعف الجسم يسهل على العارض التمكن منه؟
لا طبعاً، ضعف الجسم هذا يأتي من بنية الشخص.
هل بالرقية وقراءة الأذكار وسورة البقرة تبطل السحر؟
نعم تبطل السحر، وفي حال أن السحر لم يبطل فيتوجب عليك الذهاب إلى الراقي، لأنه أحيانا توجد بعض العُقد لا يفقه التعامل معها إلا الراقي المتمكن.
لو يوجد سحر وصاحبه توفى هل يعالج بالرقية؟
نعم يعالج
هل يوجد سحر موروث؟
لا يوجد هذا الشيء، ولكن الجن أو العارض عندما يدخل الجسم فيا ترى ما هو سبب تمسكه بعدم الخروج؟
مثلا يوجد شخص ملتزم، يصلي ويقرأ الأذكار ويقرأ القرآن، ومواظب على أوراد السنة، وعندما نبدأ بالرقية بالقوة ونحاول إخراج العارض منه بدل قد يستغرق ذلك ساعة أو ساعتين وفي مثله من الحالات لا تأخذ أكثر من نصف ساعة بينما توجد حالات أخذت أربع ساعات، فما سبب هذا؟ سنتحدث عنها بالترتيب.
1-    العارض ممكن أن يكون كهلاً، أو عجوزاً فيبقى غير قادر على الخروج، وهنا دور الراقي في قراءة آيات فك العُقد، مثل: (وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ) ويقولها حتى تنفك العُقد، وذلك في حال لو أن العارض الذي في الجسم عجوزاً يصعب عمل الراقي.
2-    لو كان العارض قديماً، فيأخذ فترة طويلة حتى يتم تجميعه من الجسم؛ لأنه كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "أن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم"، وحتى يتم تجميعه يلزمنا الكثير من الوقت، لأنه يتلاصق بالدم والأعصاب والجلد لأنه متعايش مع الشخص لفترة طويلة، وبقيت ملاصقته له لفترة طويلة، وحتى يتم إخراجه يأخذ ذلك وقتاً طويلاً ربما ساعة أو ساعتين هذا لو كان العارض قديماً.
3-    لو كان الشخص المُفرِط في الذنوب والواقع في الموبقات، هنا يكون العارض مستعصي ويقاتل ويكافح حتى لا يخرج، لأنه يكون في بيئة مناسبة كمن يتعاطى المخدرات أو يمشي بالنميمة، فهذان الشخصان وفرا البيئة لهذا العارض، ويكون العارض داخل الجسم مرتاح قس على ذلك.
4-    العاشق: عندما نقوم بإخراج العارض يتم نزعه نزعا، وكما أسلفنا يوجد ثلاث حالات للعارض منها: إما ان يعلن إسلامه ويخرج بأمان، وإما أن يسحب من الجسم، وإما حرقه في الجسم.
5-    لو كان الإنسان ظالماً: لأن العوارض التي تدخل في الشخص ولا تريد الخروج منه تحب الظلم، فهنا ممكن أن يكون العارض دعوة من مظلوم وأصابتك.
وبعد كل هذا نأتي لخطوات العلاج:
1-    التوكل على الله سبحانه وتعالى.
2-    التوبة النصوحة لله تعالى.
3-    رد المظالم لأهلها، أو يسامحك صاحبها.
4-    والامتناع عن أي معاصي.
وتبدأ بعد ذلك بقراءة القرآن والالتزم بالصلاة.. وعندها سوف يكرمك الله وتتماثل للشفاء.
ما هي أغرب الحالات التي قابلتك؟
مرت عليَّ حالة قوية جداً، حيث كان العارض مربوط في سحر داخل البطن ولا يستطيع الخروج، وحتى يستطيع الخروج لابد من إخراج الذي في البطن، فبعدما  جعلناه يشرب الماه المقروء بكميات حيث أخذ وقتاً طويلاً حتى خرج من البطن، والمريض هنا أخذه التعب، وبعد ساعتين من الرقية الشرعية تم فك العُقد بحمد الله.
ونشير هنا لنقطة مهمة أيضا وهي عندما يعلن العارض إسلامه لابد من قراءة آية الكرسي، حتى تخلخل العقد الموجودة داخل الجسم، أساسا ما هي المشكلة في السحر العُقد أن الانسان والجن السحر عقدهم ببعض، فالعارض إما أن يكون مجبراً وإما أن يكون متطوعاً وهذا قليل، فبالتالي ينفذ تعليمات التعويذة التي وضع بها في جسم الشخص، لأنه إن لم يقم بتنفيذها يموت.
هل من الممكن عمل سحر للأطفال؟
نعم؛ العين كافية بأن تدخل العارض داخل الجسم وبالذات الأطفال، فهذا طبيعي وهناك الكثير من الرجال والنساء حسدوا أبنائهم بأعينهم.
                                                                                                                                                                                            الشريف د/ أحمد فراج شاهين